البروفيسور الإبراهيمي يطالب بتحرك الجهات المسؤولة لتخفيف القيود

متابعة

دعا البروفيسور، عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية الخاصة بتتبع الحالة الوبائية المتعلقة بـ”كوفيد-19″، السلطات العمومية إلى تخفيف الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد والتعايش مع الفيروس.

وقال الإبراهيمي، على متن منشور بصفحته الشخصية على موقع فيسبوك “أنا اليوم، و كأي مواطن ملقح، أضم صوتي لصوت كل الملقحين و بكل مسؤولية، أطالب بتحرك الجهات المسؤولة لتخفيف القيود و اتخاذ القرارات المناسبة”.

وأشار عضو اللجنة العلمية، إلى أنه “كثيرا ما يستوقفني المواطنون الملقحون بالشارع و يؤاخذونني بعدم رفع القيود و التخفيف من الإجراءات”، مضيفا “لست مدبرا للأمر العمومي و لربما وضعيتي العلمية تمكنني من أن أوصي بالكثير و لكنني في النهاية”.

وأضاف “آمنا بوعودكم للعودة التدريجية للحياة الطبيعية، آمنا بمرونة قراراتكم وآنيتها، آمنا باستماعكم لنبض الشارع، ولكننا اليوم لا نفهم ماذا تنتظرون لتمتعونا بحقوقنا وتعيدونا للحياة الطبيعية تدريجيا.. ولماذا لا تمتعوننا بها كما يتمتع الملقحون في البلدان الاخرى؟”.

واعتبر الإبراهيمي في تدوينته، أنه “لايمكن الاستمرار في حظر تشغيل المسارح ودور السينما”، مشددا ” من حقنا العودة للملاعب، نود رجوع الكسالة والطيبات للاشتغال وكمواطنين للاستمتاع بحمامتنا، ومن حق الملقحين العودة إلى حياتهم وكل مواطن بـصحيحتو يقلب على طرف ديال الخبز بكرامة وعرق جبينو”.

مقالات ذات صلة