ليموري يوقع أولى بصماته في تدبير المدينة ويجنبها كارثة في قطاع “النظافة”

متابعة

نجح عمدة طنجة، منير ليموري، اليوم الخميس، في الحيلولة أمام تنفيذ مستخدمي قطاع النظافة لإضراب عن العمل، كان يهدد بإغراق المدينة في النفايات.

واستبق ليموري، انطلاقة هذه الخطوة الاحتجاجية التي كان يعتزم عمال النظافة خوضها، باجتماع مع ممثليهم بشركة “أرما – طنجة”، في ساعة مبكرة من اليوم، توج بالتزام المستخدمين باستئناف عملهم.

وتلقى عمال النظافة بارتياح كبير، حسب مصادر مهنية، وعود جدية من طرف العمدة منير ليموري، بالعمل على توفير الظروف الملائمة للاستجابة لمطالبهم وتسوية كافة النقاط العالقة بينهم وبين الشركة المسؤولة عن تدبير القطاع.

واعتبرت ذات المصادر، أن المقاربة التفاعلية مع انشغالات العاملين بهذا القطاع الحيوي التي أبان عنها العمدة الجديد لمدينة طنجة، من شأنها أن تشيع أجواء الثقة بين المستخدمين والمؤسسة المشغلة من جهة ومع السلطة المفوضية المتمثلة في جماعة طنجة.

وتتولى شركة “أرما”، تدبير مرفق النظافة على مستوى المجال الترابي الذي يغطي مقاطعتي بني مكادة ومغوغىة، حسب التقسيم الذي حدده دفتر تحملات القطاع الذي يعهد أيضا إلى شركة “ميكومار” بتدبير المجال الترابي الذي يشمل مقاطعتي طنجة المدينة والسواني.

مقالات ذات صلة