هكذا مرت أجواء الإحتفال بذكرى عيد الاستقلال والأعلام الوطنية تزين ولاية جهة طنجة

عيد الاستقلال استحضار لملاحم خالدة في سجل الكفاح الوطني.

يخلد الشعب المغربي بمشاعر الفخر والاعتزاز ، يوم الخميس، الذكرى السادسة والستين لعيد الاستقلال، الذي يشكل أحد الأحداث التاريخية البارزة التي طبعت مسار المغرب وجسدت أسمى معاني التآزر والثبات في سبيل الحرية والكرامة ،وبهذه المناسبة الوطنية الغالية،تزينت ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة بمراسيم تحية العلم .

فأن هذا الحدث العظيم لم يكن تحقيقه أمرا سهلا أو هينا، بل ملحمة كبرى طافحة بمواقف رائعة وعبر ودروس بليغة وبطولات عظيمة وتضحيات جسام وأمجاد تاريخية خالدة صنعتها ثورة الملك والشعب التي تفجرت إيذانا بخوض غمار المواجهة والمقاومة، وتشبثا بالوطنية الحقة في أسمى وأجل مظاهرها.

 

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر