مناورة عسكرية مغربية أمريكية للعبور المشترك عبر مضيق جبل طارق

أفادت مصادر إعلامية أن الفرقاطة المغربية “علال بن عبد الله” وحاملة الطائرات الأمريكية “هاري ترومان”  نفذتا مناورة عسكرية بحرية مشتركة لعبور مضيق جبل طارق.

واكدت نفس المصادر أن هذه المناورة تأتي في إطار التعاون العسكري الوثيق بين الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب، وأوضحت بأن الحاملة الأمريكية شاركت في هذه المناورة بكامل مجموعتها القتالية.

الأدميرال “كيرت رينشو” قائد “Carrier Strike Group”، أشاد في هذا السياق المتصل بالمناورة المشتركة مع البحرية الملكية المغربية موضحا خلفياتها الأمنية  حيث قال “نحن بالتأكيد نتشاطر مع شركائنا المغاربة الهدف المتمثل في تعزيز ظروف الأمن والاستقرار البحري في المنطقة وردع أو مواجهة أولئك الذين يهددون الأمن في أي مكان في العالم”.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر