بلاغ لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية المغربية يضع السلطات الإسبانية أمام خطورة تراخيها في مراقبة صحة المسافرين القادمين إلى المغرب

في بلاغ جديد لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالمغرب، ردا على تساؤلات أثيرت حول قرار السلطات المغربية، المتعلق باختيار البرتغال بدلا عن إسبانيا، لانطلاق عملية ترحيل المغاربة العالقين في أوروبا، ولاسيما بعد ظهور وانتشار متحور “أوميكرون” في عدد من دول العالم، أفادت الحكومة المغربية بأن سلطات إسبانيا “لا تراقب بشكل حازم وجدي الحالة الصحية للمسافرين أثناء عملية الإركاب عبر المطارات”.

 البلاغ يضيف بأنه “لا توجد أيضا مراقبة متعينة لجوازات التلقيح بالنسبة إلى المسافرين، كما تم رصد عدة حالات وإصابات بفيروس “كوڤيد 19 قادمة من إسبانيا في إطار رحلات خاصة.

بلاغ الحكومة أكد أن وضعية السفر من إسبانيا إلى المغرب تشكل خطرا على صحة المواطنات والمواطنين المغاربة، وضربا للمكتسبات الصحية التي حققتها بلادنا.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر