هلع بإقليم الحسيمة على إثر هزة أرضية جديدة

عاشت ساكنة إقليم الحسيمة على الساعة 2 من صباح اليوم الخميس، حالة هلع كبيرة بعدما ضربت هزة جديدة المدينة ونواحيها.

وتفيد مصادر إعلامية من عين المكان أن مدينة إمزورن كانت الأكثر تعبيرا عن هذا الهلع حيث خرج الناس إلى الشوارع.

طبعا هذا السيناريو يعيد إلى الذاكرة بالنسبة إلى سكان إمزورن أجواء زلزال 2004 حيث كانت الأكثر تعرضا للضرر النفسي والبنيوي. وأفادت نفس المصادر أن الناس قضوا ليلتهم بالشوارع العامة.

ساكنة منطقة “أيت قمرة” ومدينة الحسيمة، و”أيت يوسف وعلي” بدورهم عاشوا نفس الإحساس بالخوف ذلك أنهم هم أيضا شعروا بدبدات الهزة التي وصلت قوتها إلى  ـ5.4  درجة على سلم ريختر.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر