ثلاثة مستشارين من حزب العدالة والتنمية بمجموعة جديدة داخل مجلس المستشارين بعد طردهم من الحزب

حسب ما أفادت به بعض المصادر الإعلامية الوطنية، فقد توصل مكتب مجلس المستشارين برسالة من ثلاثة  مستشارين طردهم حزب العدالة والتنمية من التنظيم ، يطلبون فيها  تشكيل مجموعة  جديدة باسم مغاير بالغرفة الثانية، وذلك بعد أيام من صدور بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية.

وكانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية قد أصدرت بلاغا أفاد فيه بأن الحزب غير معني بأي تصريحات تصدر بمجلس المستشارين تحمل اسمه أو اسما قريبا من اسمه، وذلك على إثر صدور قرار هيئة التحكيم الوطنية بالإقالة من الحزب في حق العضوين العاملين  مصطفى الدحماني ومحمد بنفقيه بناء على تحريك الأمانة العامة للمتابعة الانضباطية ضدهما على إثر مخالفتهما لأنظمة الحزب وقراراته، مع الإشارة إلى أن  سعيد شكير ليس عضوا بالحزب أصلا.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر