التحقيق مع عائلة متورطة في الهجرة السرية

تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحثا قضائيا مع أب وزوجته وابنيهما، ضمن عائلة واحدة تقطن بمدينة سيدي سليمان، يشتبه في تورطهم في قضية نصب واحتيال استهدفت أكثر من تسعين شخصا تخص التهجير السري.

بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني وضح أن المشتبه فيه الرئيسي يعمل مسير مقهى بمدينة سيدي سليمان، وأنه هو وأفراد عائلته كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني منذ شهر نونبر المنصرم، حيث اشتبه أنهم  عرضوا ضحايا للنصب والاحتيال بدعوى تهجيرهم نحو دولة أوروبية وأخرى في أمريكا الشمالية مقابل مبالغ مالية تراوحت ما بين 40 ألفا و100 ألف درهم للشخص الواحد.

من جهة ثانية، كانت قد أسفرت عملية التفتيش بمنزل المشتبه فيهم عن حجز جواز سفر يحتمل أنه يحمل معلومات مغلطة، فيما تجري التحريات للوصول إلى المتحصلات المالية المتعلقة بالنصب.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر