منشور للبشير بنبركة يعبر عن غضب العائلة من الاتهامات الموجهة لوالدهم

مع تواصل الجدل الذي رافق مقالا جديدا نشرته “ذا غارديان” البريطانية، استنادا إلى بحث  استثمر وثائق تعود إلى زمن الحرب الباردة، يفيد فيه بأن  الزعيم الاشتراكي المهدي بنبركة.. “كان جاسوسا” يتلقى مقابلا على معلوماته من المخابرات التشيكوسلوفاكية، مع تواصل هذا الجدل، عبرت عائلة بنبركة عن صدمتها وغضبها مما وصفته بـ“الاكتشافات الزائفة” الملفقة دون “ أي تحليل للسياق التاريخي والسياسي لتلك الفترة”، واعتبرت، في منشور وقعه البشير بنبركة، أن ما نشر هدفه “الاعتداء على ذاكرة المهدي بنبركة وتشويه عمله السياسي وفكره لصالح نضالات الشعوب”. كما ذكرت العائلة أن جريدة “غارديان” البريطانية نشرت أطروحات الباحث التشيكي جان كورا بشكل كامل، وهي أطروحات تنسخ بالتفصيل مقالا للصحافي التشيكي بيتر زيديك نشرته صحيفة “ليكسبريس” الفرنسية في يوليوز 2007.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر