فرنسا ترفع قيود كورونا تدريجيا

قررت الحكومة الفرنسية تخفيف القيود المفروضة في البلاد بسبب فيروس كورونا تدريجيا، وذلك اعتبارا من 2 فبراير المقبل.

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستكس، عن إلغاء إلزامية ارتداء الكمامة في الهواء الطلق اعتبارا من 2 فبراير.

وقال كاستكس إن الوضع الوبائي بدأ في التحسن، وقد يسمح باتخاذ قرارات جديدة لتخفيف قيود كورونا خلال الشهر المقبل.

وهكذا، سيكون العمل عن بعد « موصى به »، وسيعاد فتح النوادي الليلية في 16 فبراير.

وسيتم أيضا، اعتبارا من 16 فبراير، استئناف الحفلات الموسيقية التي يستطيع الحضور فيها أن يقف، بالإضافة إلى الشرب وقوفا في الحانات وفي الملاعب ودور السينما ووسائل النقل العام.

كما يعتزم كاستكس تخفيف القيود في المدارس بعد العودة من العطلة الشتوية في فبراير.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر