الوالي مهيدية ومورو يتتبعان مشروعا لتعزيز تشغيل الشباب في تطوان والمضيق

في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة المتعلقة بتمويل وإنجاز مشروع تهيئة منطقة الأنشطة الاقتصادية والصناعية لمدينة تطوان، والتي تندرج ضمن البرنامج الوطني للنهوض بقطاع التشغيل والاستثمار الخاص.

وقد حضر السيد عمر مورو، رئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، اليوم الأربعاء 30 نونبر 2022، إلى جانب السيد محمد مهيدية والي الجهة، والسيد يونس التازي عامل إقليم تطوان، والسيد منير البيوسفي، مدير وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات واقاليم الشمال،

كما حضر السيد مصطفى الباكوري، رئيس جماعة تطوان، وأعضاء مجلس الجهة عن إقليم تطوان، والمهندس المعماري المكلف بالمشروع ومصالح خارجية ، اجتماع عمل يهم تتبع مراحل إعداد المشروع الرامي إلى تعزيز تشغيل الشباب في إقليم تطوان وعمالة المضيق-الفنيدق، وتقوية البنيات الأساسية الموجهة لجذب المستثمرين، إضافةً إلى تعزيز النمو الاقتصادي للقطاعات المستهدفة في جهة الشمال.

واستهل اللقاء، بكلمة للسيد الوالي، طرح من خلالها أهداف المشروع والتي تكمن في خلق فرص جديدة للشغل وجذب المستثمرين ، تلاها عرض للمشروع قدمه المهندس المعماري، أشار من خلاله أن منطقة الأنشطة الاقتصادية والصناعية لمدينة تطوان ستنجز في منطقة الكويلمة، على الطريق المؤدية لواد لاو، وأن المشروع سيتضمن مجموعة من المعامل بمساحات مختلفة، ستنشط في مجالات متعددة كأنشطة اللوجستيك، والصناعة التقليدية والخدمات.

وقد أشاد السيد عمر مورو، في كلمته بهذا المشروع الذي يهدف بالأساس، إلى إدماج القطاع غير المهيكل، والارتقاء بالحرف والأنشطة الاقتصادية ، وكذا ضمان الحياة الكريمة للصناع والحرفيين.
من جهته، وصف السيد مصطفى الباكوري المشروع على أنه ثمرة للمجهودات القيمة في ادماج شريحة كبيرة من الحرفيين، وأشار إلى أن الاستفادة من المحلات ستساهم في ترقي الحرفيين وترقي المدينة.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن التكلفة المالية لإنجاز مشروع منطقة الأنشطة الاقتصادية والصناعية لمدينة تطوان تبلغ 126 مليون درهم، ويساهم فيها مجلس الجهة ب60 مليون درهما. و سيشرف بالتعاون مع باقي الشركاء على عملية التتبع والتنسيق لإعداد هذا المشروع وإخراجه إلى حيز الوجود.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر