مطار تطوان يسجل في فبراير الماضي أعلى معدل استرجاع لحركة الملاحة الجوية وطنيا

سجل مطار تطوان سانية الرمل الدولي خلال شهر فبراير الماضي أعلى معدل استرجاع بنسبة 1360 في المائة، وذلك مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2019، وهو أعلى معدل على الصعيد الوطني مقارنة ببقية مطارات المملكة.

وأفاد تقرير دوري للمكتب الوطني للمطارات بأن عدد المسافرين الذين استعملوا مطار تطوان سانية الرمل بلغ خلال فبراير الماضي 11 ألف و706 مسافرا مقابل 861 مسافرا فقط خلال الفترة ذاتها من عام 2019.

بهذا الأداء، يوجد مطار تطوان في مقدمة المعابر الجوية وطنيا من حيث معدل الاسترجاع، متبوعا بمطار الرشيدية (186 في المائة) ومطار كلميم (177 في المائة)، ثم مطار طنجة (149 في المائة) وبعده مطار وجدة ( 148 في المائة ).

واسترجع مطار تطوان نحو 1684 في المائة بخصوص عدد المسافرين المسجلين خلال شهري يناير وفبراير الماضيين مقارنة مع ما سجل خلال الشهرين الأولين من سنة 2019 .فقد بلغ عدد المسافرين خلال يناير وفبراير 2023 نحو 29 ألف و 601 مسافرا ،مقابل 1758 مسافر فقط في يناير وفبراير 2019 .

واستقبلت المطارات المغربية خلال شهر فبراير 2023، 1.871.095 مسافرا، أي بنسبة نمو بلغت 11 في المائة، مقارنة مع الشهر نفسه من سنة 2019.

وأبرز بلاغ للمكتب الوطني للمطارات، أن المطارات المغربية سجلت 14.432 رحلة جوية خلال فبراير الماضي، أي ما يمثل نسبة استرجاع تقدر بـ 98 في المائة بالنسبة لحركة الطائرات مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2019.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر