الاتحاد الفرنسي لكرة القدم يحرم اللاعبين المسلمين من فترة الافطار في رمضان

أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أنه لن يسمح بفترات راحة خلال المباريات المسائية لكي يتمكن اللاعبون المسلمون من الإفطار خلال شهر رمضان، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية اليوم الجمعة.

وفي بريد إلكتروني، أشارت اللجنة الفيدرالية للحكام التابعة الاتحاد الفرنسي لكرة القدم إلى أنه نظرا لمبدأ “حياد كرة القدم في فضاءات التدريب”، فلن يتم قبول هذه الوقفات للإفطار، في حين أن مسؤولي كرة القدم الإنجليزية قرروا هذه السنة تمكين اللاعبين المسلمين من فترات استراحة للإفطار.

وأشار الاتحاد الفرنسي إلى أن انقطاع المباريات من أجل الإفطار في رمضان لا يتوافق مع نظام الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

وأوضح أن “الاتحاد وهيئاته اللامركزية، بصفتهما هيئات مسؤولة عن مهمة الخدمة العامة المفوضة من الدولة، يدافعان عن القيم الأساسية للجمهورية الفرنسية ويجب عليهما تفعيل الوسائل لمنع أي تمييز أو انتهاك لكرامة أي شخص، وعلى وجه الخصوص بسبب معتقداته السياسية والدينية”. وحذر الاتحاد في رسالته الإلكترونية من أن عدم الامتثال لهذه التعليمات قد يؤدي إلى فرض عقوبات.

وشدد على أن “أي شخص ينتهك هذه الأحكام سيخضع لإجراءات تأديبية و/أو جنائية”، مشيرا إلى الحظر المفروض على “الخطب أو العروض ذات الطابع السياسي أو الأيديولوجي أو الديني أو النقابي” خلال مبارياتها.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر