جماهير باريس-سان-جرمان تنتقد قرار الإتحاد الفرنسي لكرة القدم

انتقدت جماهير باريس سان جيرمان، قرار الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، عدم إيقاف المباريات من أجل السماح للاعبين المسلمين بكسر صيامهم خلال شهر رمضان المبارك.

ونهى الاتحاد الفرنسي حكام الدوري الفرنسي والدرجات الأدنى عن إيقاف المباريات التي يوجد بها لاعبون مسلمون، كما هدد الاتحاد حكامه بعقوبات صارمة إزاء عدم الالتزام بتعليماته.

ورفع جمهور باريس سان جيرمان، الحاضر بملعب “بارك دو برانس”، لمتابعة مباراة فريقهم أمام أولمبيك ليون الأحد، ضمن الجولة 29 من الدوري المحلي، شعارا كتب عليه: “تمر وكوب من الماء.. كابوس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم”.

وحذر الاتحاد الفرنسي من استخدام أي خطابات ذات أغراض سياسية أو أيديولوجية أو دينية خلال مسابقاته، واستدل بذلك على أن قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تنص على أن “ملعب كرة القدم ليس مكانا للتعبير السياسي أو الديني، بل هي أماكن حيادية وللرياضة الأسبقية فيها”.

يأتي ذلك على عكس ما سمحت به رابطة الدوري الإنجليزي “بريميرليغ” بإيقاف المباريات للسماح للاعبين بالإفطار خلال شهر رمضان.

وينتشر اللاعبون المسلمون، الذين يلتزمون بصيام شهر رمضان، في مختلف الملاعب الأوروبية، وعلى رأسها الفرنسية، التي تعج بالكثير من اللاعبين القادمين من بلدان عربية وإفريقية، بالإضافة للفرنسيين المنحدرين من أصول أخرى.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر