بعد رفضه المثول أمام القضاء.. إحضار محمد الحمامي بالقوة للمحكمة اليوم

البرلماني و رئيس مقاطعة طنجة بني مكادة في قبضة العدالة

علم موقع أنفو-طنجة الإلكتروني، من مصادر مطلعة، أن محمد الحمامي، البرلماني التابع لحزب الاستقلال ورئيس مقاطعة بني مكادة، جرى إحضاره بالقوة، اليوم الأربعاء، إلى المحكمة للوقوف أمام قاضي التحقيق في قضية اعتدائه على أحد الصحافيين بمدينة طنجة منذ أشهر قليلة، في أحد الأنشطة بمدينة طنجة، بعد أن تخلف عن الحضور أمام وكيل الملك أكثر من مرة، تاركا المواطنين يتساءلون من الذي يحمي هؤلاء السياسيين من قوة القانون؟.
محمد الحمامي الآن تجري مساءلته بالمحكمة الابتدائية بمدينة طنجة، على خلفية القضية التي أثارت جدلا واسعا، بعدما صفع صحافي أثناء تأدية عمله والذي رفع دعوى ضده بهذا الخصوص.
وكان غياب الحمامي عن حدث تدشين الملك محمد السادس “المركب الاستشفائي الجامعي محمد السادس” بطنجة، يوم الجمعة الماضي، قد أثار الشكوك خصوصا أن الرجل من السياسيين الذين لا يفوتون مثل هذه المناسبات.
وتأتي هذه الواقعة في ظل المشاكل العديدة التي يواجهها الحمامي على مستوى تدبير مقاطعة بني مكادة بمدينة طنجة واتهامات بـ”التلاعب في رخص التعمير والبناء”؛ وهو الأمر الذي وتر العلاقة بينه وبين سلطات المدينة، فضلا عن قيامه بصفع الصحافي المحلي سالف الذكر خلال نشاط رسمي ورفع الأخير دعوى قضائية ضده.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر