أسبوع أسود مر على طنجة

شهدت مدينة طنجة خلال الأسبوع المنصرم حوادث مختلفة راحت ضحيتها أرواح عديدة، فهناك مصرع سيدة في حادث مؤلم، مساء السبت، إثر سقوطها داخل مصعد كهربائي من الطابق السادس رفقة ابنتها، بأحد المجمعات السكنية بالمدينة، متأثرة بجروح ورضوض خطيرة، حيث قامت الضحية وهي من سكان الإقامة بالضغط على زر طلب المصعد في الطابق السادس لكنه لم يصعد بسبب عطب تقني و عندما ُفتح باب المصعد ودون أن تنتبه قامت بدخوله مباشرة لتَهوِىَ إلى الطابق السفلي رفقة ابنتها، ما تسبب في إصابتها بجروح ورضوض بمناطق متفرقة من جسدها عجلت بوفاتها مباشرة بعد وصولها للمستشفى، فيما أصيبت ابنتها بإصابات خطيرة.

حادث آخر شهدته طنجة يوم الأحد، حيث لقي شخص مسن مصرع اختناقا داخل حمام منزله بالمدينة القديمة، كما وضع مسن حدا لحياته بحي بئر الشفا، في حادثة مرعبة، حيث حاول شنق نفسه بواسطة حبل بسطح منزل يقطنه، ثم سقط أرضا ليفارق الحياة متأثرا بجروح بليغة.

كما توفي شخص أربعيني بعدما تعرض لصعق كهربائي، بسبب أسلاك كهربائية للتيار العالي والتي تمر من سطوح المنازل بحومة المرابط، والتي شوهث جسمه خلال لحظات ليفارق الحياة.

حادث آخر مميت و هذه المرة بشاطئ جبيلات، حيث تعرض شخص للغرق بعدما جرفته التيارات المائية ليفارق حياته رغم مجهودات عناصر الإنقاذ لانتشاله حيا. فيما تمكن السباحون المراقبون من إنقاذ صديقين له كانا يلعبان معه بالكرة بعمق الشاطئ.

وضحايا آخرون لحوادث متفرقة منها حادثة سير بمنطقة البومبار ذهب ضحيتها سائق دراجة ثلاثية العجلات بعدما دهسته شاحنة من الحجم الكبير، ومقتل شخص على يد ابن أخيه طعنا بالسكين بعد خلاف حول بقعة أرضية…
هي إذن حوادث مؤلمة ربما كان بإمكان ضحاياها اجتنابها أو لا، إلا أن القدر كان أقوى.
رحمة الله على ضحايا الحوادث بطنجة.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر