منير ليموري : قرار اسرائيل شكل علامة بارزة في خضم المواقف الدولية المؤيدة لعدالة قضية وحدتنا الترابية

منير ليموري عمدة مدينة طنجة؛ رئيس الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات ؛ صرح انه لاشك أن قرار إسرائيل الإعتراف بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية أثار اهتمام الأوساط السياسية على المستوى الوطني والدولي، لأنه شكل علامة بارزة في خضم المواقف الدولية المؤيدة لعدالة قضية وحدتنا الترابية، كما شكل أيضا لبنة هامة تنضاف في البناء والمسار الدبلوماسي الذي يقوده صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، دفاعا عن قضيانا الوطنية.
فالمواقف الإيجابية والواضحة مطلوبة ومرحب بها، سواء تعلق الأمر بإسرائيل أو باقي الدول الأوروبية والأسيوية والأمريكية- الجنوبية، لأن إزدواجية المواقف، والمواقف المترددة والملتبسة والضبابية لن تنفع في شيء، ولن تزيد المغاربة إلا تشبثا بوطنهم وإيمانا بثوابثهم، التي منها وحدته الترابية، ومواصلة مسيرته التنموية على كامل التراب الوطني، ومن هذه المسيرة، النموذج التنموي الناجح بأقاليمنا الجنوبية .

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر