أخنوش يحيل أسماء غلالو على التقاعد السياسي ويدرس إمكانية طردها من العمودية

يسابق عزيز أخنوش، رئيس حزب الاجمع الوطني للأحرار، الزمن لتفادي فقدان عمودية مدينة الرباط. في ظل الصراع القوي بين عمدة الرباط، أسماء أغلالو، والمستشارين الذين ينتمون إلى نفس الحزب، وهو ما يهددها بفقدان الأغلبية.
وأكدت مصادر إعلامية أن مفاوضات جرت داخل الحزب من أجل الوصول إلى حل. بترأس أخنوش، إلى جانب قيادات الحزب، اجتماعات ماراتونية لفهم ما يجري داخل أغلبية الرباط. غير أن الملاحظ هو توجه غلالو نحو التصعيد مع زملائها في الحزب.
ونظرا للتصدع الكبير الذي أصبحت عليه الأغلبية، وبشكل يسيء إلى الحزب الذي يقود الحكومة، أكدت مصادرنا أن أخنوش يسعى إلى البحث عن مخرج يقود إلى تغيير العمدة الحالية، بما في ذلك إمكانية تقديم الاستقالة أو النظر في إمكانيات أخرى يتيحها القانون التنظيمي للجماعات.
ودعا أخنوش إلى طي صفحة اغلالو، وهو المطلب الذي ظل يرفعه مستشارو الحزب الذين أعلنوا تمردهم على العمدة الحالية، متهمين إياها بالانفرادية في اتخاذ القرارات وعدم التواصل معهم، الأمر الذين دفعهم إلى رفع عريضة ضدها.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر