الأميرة للا حسناء تمثل الملك في مؤتمر الأطراف “كوب 28”

تمثل الأميرة للا حسناء، الملك محمد السادس في الشق الرئاسي لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ “كوب 28” الذي انطلقت أشغاله اليوم الجمعة بدبي.

ووجدت الأميرة للاحسناء في استقبالها لدى وصولها إلى مركز دبي الدولي للمعارض ( EXPO DUBAI CITY)، الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبعد أخذ صورة تذكارية لقادة وزعماء وممثلي الدول المشاركة، التحقت صاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء بقاعة المؤتمر، الذي افتتح بكلمتي كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وعاهل المملكة المتحدة الملك تشارلز الثالث. وخلال الشق الرئاسي للمؤتمر، سيقوم نحو 160 من قادة الدول والحكومات بإلقاء بياناتهم الوطنية بشأن التعامل مع قضايا التغير المناخي وخطط الدول لزيادة تعهداتها بخفض الانبعاثات.

ويشكل مؤتمر المناخ بدبي منصة فاعلة لتحقيق أعلى الطموحات المناخية وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، لما فيه مصلحة أجيال الحاضر والمستقبل وإتاحة الفرصة لجميع الدول والقطاعات وفئات المجتمع للتعاون وتوحيد الجهود، خاصة في الوقت الذي تتنامى فيه أهمية وضرورة العمل المناخي العالمي.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر