توقيف صاحبة “SPA” بسلا بتهمة الاتجار في البشر عبر دعارة فتيات محلها

أحالت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية بسلا الجديدة، سيدة من مواليد 1982 بتارودانت على أنظار النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط، وذلك على خلفية تورطها في جناية الاتجار في البشر، بعد استغلال فتيات في الدعارة بمحل للتدليك تملكه بحي تابريكت بسلا.

وقالت الأخبار التي أوردت التفاصيل، إن الوكيل العام للملك استمع للمتهمة وهي أم لطفلين وقاطنة حاليا بسلا حيث تملك أكبر محل للتدليك والحلاقة بسلا المدينة، قبل أن يحيلها على قاضي التحقيق ملتمسا منه متابعتها في حالة اعتقال، والنظر لخطورة الأعمال الإجرامية المنسوبة للمتهمة بناء على تصريحات الضحايا ومعاينة المحققين للمقر المشبوه الذي حولته المتهمة من صالون حلاقة إلى وكر للدعارة، استجاب قاضي التحقيق لملتمس النيابة العامة، وقرر إيداع المتهمة السجن ومتابعتها في حالة اعتقال من أجل تهمة الاتجار في البشر.

وبالعودة إلى تفاصيل هذه القضية، كانت فتاة عشرينية قد فجرت الفضيحة مباشرة بعد اعتقالها بسلا الجديدة، على خلفية شكاية مسجلة في حقها من طرف مشغلتها صاحبة محل “SPA” تتعلق بخيانة الأمانة، ومباشرة بعد اعتقالها تقاسمت الفتاة تفاصيل صادمة حول دواعي إقدام مشغلتها على اتهامها بخيانة الأمانة، وذلك تفاديا لفضح جرائمها المرتكبة في حق عشرات الفتيات اللواتي كن يتعرضن للاستغلال الجنسي بالمحل المملوك لها بحي تابريكت بسلا.

وبسطت الفتاة المشتكى بها التي باتت ضحية تفاصيل الاستغلال الجنسي وأسماء زميلاتها اللواتي فرضت عليهن الدعارة وتقديم الخدمات الجنسية لزبناء من الرجال من مختلف الأعمار والأجناس بمحل كان يحمل ظاهريا يافطة الحلاقة، لكن مالكته حولته إلى وكر للدعارة يستغل فقر وهشاشة فتيات من أجل عرضهن للجنس، وارغامهن على دفع مبلغ 100 درهم لصاحبة المحل، تخصم من المبلغ المحصل عليه من الزبون المستفيد من الخدمة الجنسية.

تصريحات الفتاة دفعت المحققين إلى إجراء مداهمة لمحل “SPA” المشبوه المتواجد بأحد الطوابق العليا بعمارة وسط حي تابريكت بسلا المدينة، حيث تم ضبط أربع فتيات وحجز معدات جنسية وواقيات طبية للرجال وملابس شفافة للنساء وغيرها من المحجوزات، في انتظار استقراء ما تخزنه كاميرات المراقبة وهواتف المتهمة الرئيسية التي جرى حجزها لصالح الخبرة التقنية.

وقد خضعت الفتيات الموقوفات بالمحل للبحث التمهيدي، حيث أكدن نفس التصريح الذي أدلت به زميلتهن المشتكى بها بتهمة خيانة الأمانة، مؤكدات استغلال وضعيتهن الاجتماعية الهشة وجرهن للدعارة بالمحل المذكور، ما جعل صاحبته في مواجهة تهمة الاتجار في البشر، في انتظار التحقيقات التفصيلية التي ستخضع لها من طرف قاضي التحقيق من أجل التأكد من صحة التهم الموجهة إليها من عدمها.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر