جدارية للذكرى تزكية لروح الفنان التشكيلي المرحوم محمد بن علي الرباطي

جريدة طنجة 

في يوم الأحد المنصرم استحضر مجموعة من الفنانين التشكيلين الشباب (زهير وطاش˛ يوسف مهابي˛ أسماء علمي و مريم علمي) روح الفنان التشكيلي محمد بن علي الرباطي˛ الذي يعتبر من أوائل الفنانين التشكيليين(1916ـ 1934) الذين عرضوا أعمالهم بالخارج منذ فترة ˛ وذلك بعد تلقيه لأساليب و مهارات الفن التشكيلي على يد الفنان الفرنسي جون لافري.

هذا العمل الفني المتميز بفضاء طريق لامرين ببرج الحجوي أضفى عبق التاريخ على جدار المركز الثقافي حيث كانت جدارية تشخص الرحالة العالمي إبن بطوطة تشد أنظارالسكان والسياح والزوار الوافدين على الحي لمدة تناهز ثلات سنوات.

و قد تم إنجاز هذه الجدارية بمساعدة مجموعة من الجهات و بمبادرة من جمعية وصال في شخص رئيسها السيد سعيد بلال الفاسي بالتنسيق مع الفنان التشكيلي زهيروطاش .

وجدير بلإشارة أن هذا العمل الفني يعتبر من أهداف جمعية وصال”ثقافة تواصل فن و إبداع”˛ كما أنه جاء موازيا مع تحضيرات الدورة الثانية للملتقي الفني والثقافي دورة محمد بن علي الرباطي تحت شعار “الفن و السلام و التسامح نموذج للتنمية و رأس مال حقيقي للمستقبل”.

ودأب هذا الملتقي على استضافة مجموعة من الفنانين و الفنانات المغاربة من مختلف أقطار المملكة˛ واحتضان ندوة ثقافية وفنية تحمل شعار الدورة و تكريم شخصية فنية و كذلك أنشطة أخرى موازية؛ و قطب رحى هذا الملتقى هو التعريف بشخصيات وازنة منسية ،و تقريب الفن من المواطن و التحسيس بالتربية الفنية بصفة عامة.

والملاحظ أن هذه الجدارية تثير بجماليتها إهتمام الساكنة و المارة لما تحتوي عليه من خط عربي و طوابع بريدية ثلاثية الأبعاد متفرقة في الفضاء تحيلنا على طوابع تذكارية كان يرسمها الفنان محمد بن على الرباطي˛ فما أحوجنا لمثل هذه التظاهرات الفنية˛ فتحية محبة و مودة و تقدير لكل من ساهم في هذا العمل الفني الرائع.

مقالات ذات صلة