انفراد .. أولى التعليقات بشأن استقالة الياس العماري من رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة

طنجة أنفو

بعد القرار المفاجئ الذي تداولته وسائل الإعلام على نطاق واسع صباح اليوم السبت، و المتعلق بتقديم إلياس العماري استقالته من رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة،ابدى عدد من رؤساء الفرق داخل مجلس الجهة تفاجئهم من القرار.

و قال نبيل الشليح رئيس فريق حزب العدالة و التنمية في تصريح خاص لموقع طنجة أنفو، أنه لم يتأكد بعد من صحة الخبر، و اضاف بأن ما يحدث هو نتيجة طبيعية لما يعيشه حزب الاصالة و المعاصرة من صراع داخلي حاد، ساهم بشكل قوي في إضعاف إلياس العماري، و أعطى الفرصة لجهات أخرى لم يسميها بالإسم للتدخل في الموضوع.

و اضاف المتحدث أن ما يقع هو نتيجة لتدبير مرحلة يتضح بأنها انتهت، و الأهم من هذا كله هو أن لا تكون الجهة ضحية لحسابات سياسية ضيقة.

من جهته، قال توفيق الميموني، رئيس فريق حزب الاصالة و المعاصرة بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، أنه لحدود تواصله مع العماري ليلة أمس، لم تكن هناك ايه نية له لتقديم الإستقالة، و لم يدور اي حديث حولها، بل العكس من ذلك تماما، خصوصا و أن قرار الإستقالة لا يهم الرئيس لوحده بل هو قرار يجب أن يمر عبر مؤسسات الحزب.

و اضاف الميموني، أن الأمين العام لحزب البام، حكيم بنشماش، أكد عدم صحة هذا الخبر، و أن العماري مازال على راس عمله بمجلس الجهة.

مقالات ذات صلة