منذ بداية رمضان.. إتلاف أزيد من 38 طنا من المواد الغذائية الفاسدة

متابعة

أعلنت اللجنة الوزاراتية المكلفة بالتموين والأسعار وعمليات مراقبة الجودة والأسعار، اليوم الخميس، أن عملية المراقبة خلال الأيام السالفة من شهر رمضان، أفضت إلى تسجيل 305 مخالفة في مجال الأسعار وجودة المواد الغذائية.

وأضافت اللجنة في بلاغ لها أن اللجن المختلطة قامت في نفس الفترة بحجز وإتلاف ما يفوق 38 طنا من المواد غير الصالحة للاستهلاك أو غير المطابقة للمعايير المعمول بها، وتشمل مواد مختلفة مثل العسل والحليب ومشتقاته، واللحوم والأسماك والمشروبات والعصائر…

كما أفضت تدخلات مصالح مراقبة جودة وسلامة المنتجات الغذائية، خارج اللجن المختلطة، والتي تشمل المراقبة الدائمة في المنافذ الحدودية والمجازر ووحدات الإنتاج والتحضير والتوزيع، عدة مخالفات، وأسفرت عن حجز وإتلاف كميات أخرى من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك أو غير المطابقة للمواصفات، منها 11 طنا من منتوجات الحبوب، وطنان من المستحضرات السكرية، وما يقارب 5 أطنان من لحليب ومشتقاته، و3 أطنان من المضافات الغذائية.

وأكدت اللجنة أن الأسواق الوطنية مزودة بشكل جيد بكل المواد الأساسية، وأن العرض يغطي الحاجيات من كل المواد والمنتجات، كما أن أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية تستمر في التراجع أو الاستقرار.

مقالات ذات صلة