اعتقال خياط يشتبه تورطه في صناعة وترويج كمامات واقية تفتقر لمعايير السلامة الطبية

متابعة

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، زوال اليوم الثلاثاء 12 ماي الجاري، من توقيف شخص يمتهن الخياطة، يبلغ من العمر 23 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في صناعة وترويج كمامات واقية تفتقر لمعايير السلامة الطبية.

وكانت عملية اليقظة المعلوماتية قد مكنت من رصد إعلان منشور على شبكات التواصل الاجتماعي، يعرض كمامات طبية، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي أسفر عن توقيف صاحب الإعلان وهو في حالة تلبس بحيازة 2000 وحدة من هذه الكمامات التي تفتقر للمكونات الضرورية التي توفر الحماية من عدوى فيروس كورونا المستجد

كما مكنت عملية التفتيش المنجزة بمنزل المشتبه فيه من حجز 40 كمامة إضافية، فضلا عن آلتي خياطة ومجموعة من المعدات والمواد الأولية المستعملة في صنع وحياكة هذه المواد.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تتواصل العمليات الأمنية الميدانية لمكافحة ترويج كل البضائع ومواد التطهير التي من شأنها أن تشكل خطرا على الصحة العامة للمستهلكين.

مقالات ذات صلة