بعد الجدل.. الحكومة تكشف عن مصير نظام “راميد”

متابعة

تستعد الحكومة إلى إحداث نقلة نوعية على صعيد التغطية الاجتماعية بالبلاد، فإذا كان اختفاء نظام المساعدة الطبية (راميد) متوقعا، فإن النظام الجديد للمستفيدين السابقين من (راميد) سيعهد تدبيره إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

 وجاء هذا الإعلان بمناسبة اجتماع لجنة المالية امس الاثنين 28 شتنبر الجاري. وسيؤدي الإصلاح المعلن عنه أيضا إلى ميلاد تأمين إجباري جديد عن المرض مخصص لفئات المحتاجين، والتي تستفيد حاليا من نظام المساعدة الطبية للمعوزين.

 وحسب التفاصيل التي قدمتها الحكومة للبرلمانيين عن الفترة المتراوحة من 2021 إلى 2022، سيتطلب تعميم التأمين الإجباري عن المرض ما لا يقل عن 13.82 مليار درهم.

وبحسب السلطة التنفيذية، سيتعين تعبئة 5.3 مليار درهم في إطار نظام المساهمات، بينما ستوفر الدولة 8.46 مليار درهم المتبقية، أي تعبئة 4.2 مليار درهم لعامي 2021 و2022

مقالات ذات صلة