العرائش..التبليغ عن جريمة اختطاف واغتصاب وهمية يقود سيدة إلى السجن

متابعة

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة العرائش  يوم أمس الجمعة 9 أكتوبر الجاري من توقيف سيدة تبلغ من العمر 30 سنة وذلك للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بالتبليغ عن جريمة وهمية تعلم بعدم حدوثها والإدلاء ببيانات زائفة.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة العرائش قد رصدت شريط فيديو منشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تظهر فيه سيدة تدعي بأنها تعرضت للاختطاف من طرف خمسة أشخاص على متن دراجة نارية ثلاثية العجلات وأنها كانت ضحية الاحتجاز والاغتصاب بمنطقة غابوية بضواحي المدينة.

 

وقد مكنت الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية من تحديد هوية السيدة المصرحة في الشريط كما أسفرت عن التوصل إلى أنها لم تكن ضحية لأي اعتداء إجرامي وأن جميع التصريحات المدلى بها كانت زائفة حيث يجري البحث حاليا لتحديد دوافعها وخلفياتها الحقيقية.

و تم الاحتفاظ بها تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

مقالات ذات صلة