الشروط المجحفة للإسبان و صمت الوزارة الوصية يدفعان مهنيو النقل الدولي إلى الإضراب عن العمل لمدة 48 ساعة

أعلن مهنو قطاع النقل الدولي، أمس السبت، في يلاغ توصل موقع طنجة أنفو بنسخة منه، عن دخولهم في إضراب لمدة 48 ساعة قابلة للتمديد، وذلك ابتداءً من يوم الإثنين 21 دجنبر، نظرا لمجموعة من المشاكل التي تعانيها هذه الفئة.

وحسب ذات البلاغ، فإن هذا القرار جاء نظرا للإجتماعات العديدة التي قام بها هؤلاء مع مدير النقل عبر الطرق والسلامة الطرقية، حول مشاكل النقل الدولي والتي تم خلالها مطالبة المديرية بتعديل الإتفاقية الثنائية المغربية الإسبانية، المتعلقة بقطاع النقل الدولي للبضائع الموقعة بمدريد سنة 2012، والتي يشوبها عيب عدم التكافؤ، ولا يتوفر فيها مبدأ المعاملة بالمثل.

وجاء قرار الإضراب بسبب التأثير السلبي للشروط المجحفة الموضوعة من الجانب الإسباني والتي تشكل خطرا على الشركات المغربية وعلى تنافسية المنتوج الوطني.

وأمام عدم إستجابة مديرية النقل الطرقي بوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، لمطالب الجمعيات المهنية لقطاع النقل الدولي للبضائع عبر القارات، فقد إتفقت مختلف الهيئات على خوض هذا الإضراب.

مقالات ذات صلة