هل سيتم فتح معبري بني أنصار و تاراخال بمليلية و سبتة المحتلتين؟

متابعة

عرفت المدينتن المحتلتين مليلية و سبتة، سيناريوهات درامية على خلفية الجائحة العالمية لانتشار فيروس كورونا المستجد، من أبرزها إغلاق المعابر الحدودية في إجراء وقائي للحد من انتشار الوباء، إلا أن أخبار فتح المعبرين السالفين الذكر بدأ يلوح في الأفق، حيث نشرت صحيفة إسبانية، نبأ فتح المعابر الحدودية، “بني أنصار” بمليلية و “تاراخال” بسبتة، خلال شهر يناير المقبل.

صحيفة “لاراسون”، نقلت عن مصادر إعلامية متفرقة، مفادها أن الحياة ستعود لطبيعتها قريبا، إذ من المحتمل أن تتم مُناقشة الموعد الأول لفتح المعابر الحدودية، خلال الزيارة التي سيقوم بها رئيس الوزراء، “بيدرو سانشيز”، إلى المغرب في 17 دجنبر الجاري.

و أضافت أنه من المتوقع أن تُفتح الحدود في العاشر من يناير المُقبل، باعتباره أحد المواعيد المُقترحة، مُشددة على أن الأمر بات يُعد ضروريا للغاية قصد تحريك عجلة الاقتصاد المتدهورة.

جدير بالذكر، أن الحدود المذكورة كان قد تم إغلاقها في الـ13 من شهر مارس الماضي، على خلفية تفشي فيروس كورونا، مما تسبب في فقدان عدد من المغاربة لوظائفهم بالمدينتين المحتلين.

مقالات ذات صلة