الصحافي المغربي صلاح الدين الغماري في ذمة الله

متابعة

في خبر صادم للجميع، وببالغ الأسي والحزن، رحل إلى دار البقاء الزميل الصحافي بالقناة الثانية صلاح الدين الغماري، بعد أن وافته المنية قبل لحظات، إثر تعرضه لسكتة قلبية في مدينة المحمدية.

وكان الراحل بعد دراسته للصحافة في روسيا ، التحق بقناة عين السبع سنة 2000 ، حيث فرض نفسه كواحد من أبرز مقدمي النشرة الإخبارية باللغة العربية.

وازدادت شعبية الفقيد لدى المشاهدين وجميع المواطنين المغاربة منذ تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، وذلك بفضل برنامج التوعية والإخبار “أسئلة كورونا” والذي قام بتنشيطه خلال جميع مراحل هذه الأزمة الصحية، لا سيما خلال فترة الحجر الصحي.

وخلف الرحيل المفاجئ لصلاح الدين الغمري، عن سن 52 سنة، حزنا كبيرا بين مهنيي الإعلام وعامة الجمهور ، كما تشهد على ذلك ردود الفعل الواسعة للتعاطف على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم طاقم طنجة انفو لأسرة الفقيد بخالص التعازي وأصدق المواساة.

مقالات ذات صلة