سبتة المحتلة .. تخوفات من تفاقم الوضع الوبائي مع اقتراب احتفالات رأس السنة

متابعة

شددت السلطات الصحية بمدينة سبتة المُحتلة، طيلة الأسبوع الجاري، في تحذير من تفشي عدوى فيروس كورونا في جميع أنحاء المدينة، و ذلك على خلفية إرتفاع عدد الحالات التي تخضع للعزل الصحي و التي يُحتمل أنها مصابة بالوباء.

و نقلا عن مصادر إعلامية محلي بالمدينة المُحتلة،قالت السلطات الصحية، إن عدد الحالات التي تخضع للحجر الصحي سبق و أن بلغ إلى 2000 شخص قبل أشهر، الشيء الذي أربك الوضع الصحي بالمدينة و فاقم من عدد الإصابات و الوفيات.

و مع ارتفاع عدد الحالات المعزولة بالمدينة إلى 382 حالة، بعدما شهد هذا المعدل إنخفاضا قبل أسبوعين، جعل السلطات الصحية تدق ناقوس الخطر و تُحذر من انتكاسة جديدة، خاصة مع اقتراب احتفالات السنة الميلادية 2021، مضيفة أن إجراءات إحترازية جديدة سيتم إعتمادها بالتزامن مع عطلة رأس السنة المُمتدة من 23 من دجنبر الحالي إلى 6 من يناير المُقبل، مشددة على منع حركة التنقل من و إلى المدينة.

و في نفس الخبر أضافت السلطات بالثغر المحتل، أنها تواصلت مع الطلبة المُنحدرين من سبتة والذين يُتابعون دراستهم في اسبانيا، و عددهم يفوق 300 طالب، مُشيرة إلى أنه سيجري التحقق من هوياتهم قبل ولوجهم المدينة لقضاء العطلة رفقة ذوييهم، و ضرورة خضوعهم للتحاليل الخاصة بفيروس كورونا، كإجراء إحترازي ضد الفيروس، قبل تنقلهم.

 

مقالات ذات صلة