سبتة المحتلة .. إنقاذ شابين مغربيين من الموت المحقق داخل شاحنة للتبريد

متابعة

أنقذت الفرقة التابعة للوقاية المدنية في مدينة سبتة المحتلة، مُهاجرين اثنين، أمس الأحد، من موت محقق.

و يتعلق الأمر بشابين مغربيين، كانا داخل شاحنة للتبريد ترسو بميناء سبتة، حيث تسللا إلى الشاحنة ظنا منهما أنها ستتجه نحو إسبانيا، قبل أن يكتشفا أنها شاحنة مُخصصة لتبريد المنتوجات، حسب مصادر إعلامية بالمدينة المحتلة.

و أضافت،  أن أحد الشابين قام بإجراء إتصال من هاتفه لطلب النجدة من فرقة الإنقاذ، بعد أن كادا يتجمدان إثر انخفاض درجة حرارتهما بسبب البرودة الشديدة للمبرد.

و تدخلت فرقة الإنقاذ على الفور، حيث جرى فتح الشاحنة عن طريق قطع بابها منشار كهربائي مخصص، في الوقت المُناسب، ليتم العثور على الشابين أرضاً يُصارعان الموت من شدة البرودة.

وجرى نقلهما إلى المستشفى، في حالة صحية خطيرة، بعد أن تم إخضاعهما للاسعافات الأولية بعين المكان.

مقالات ذات صلة