الحسيمة: المجتمع المدني ينخرط في جهود التخفيف من آثار موجة البرد

متابعة

انخرطت فعاليات المجتمع المدني بإقليم الحسيمة في الجهود الرامية إلى التخفيف من آثار موجة البرد على ساكنة المناطق الجبلية التي تعاني من انخفاض درجات الحرارة.

في هذا السياق، نظمت جمعية الحسيمة أجيال مؤخرا حملة لتوزيع الأغطية والمستلزمات الضرورية على الساكنة القاطنة بالمناطق الجبلية التي تعرف انخفاض درجات الحرارة وتساقط كميات مهمة من الأمطار والثلوج خلال هذه الفترة من السنة.

واستفادت من هذه المبادرة التضامنية الإنسانية، التي نظمت في احترام تام للتدابير الاحترازية والوقائية من جائحة كوفيد 19، عدد من الدواوير من بينها ساكنة دوار “مالو” بجماعة شقران و دوار “بولما” بجماعة أربعاء تاوريرت.

وتهدف هذه الحملة، التي لقيت استحسان الساكنة المستفيدة، حسب القائمين عليها إلى التخفيف من آثار موجة البرد على ساكنة المناطق الجبلية خلال فصل الشتاء 2021-2020.

في سياق متصل، أعلنت جمعية بوكارة للتنمية القروية بجماعة بني بوفراح إقليم الحسيمة عن تنظيم حملة شتاء دافئ لفائدة ساكنة المناطق التي تشهد ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة وتساقط الثلوج.

وأوضحت الجمعية أن الحملة تهدف إلى التخفيف عن الأيتام والأرامل والفئات المعوزة بمساعدتها على توفير ما تحتاجه من مواد غذائية وألبسة وأفرشة وأغطية ومدافئ.

مقالات ذات صلة