المنصوري بنعلي يدين العمل المنحط لقناة الشروق الجزائرية.. سلوك بئيس هدفه تغطية العجز الداخلي لجنرالات العار

متابعة

نددت الجمعية الثقافية و الإجتماعية لحوض البحر الأبيض المتوسط بشدة بالانحراف الإعلامي من طرف إحدى القنوات التلفزية الجزائرية وتهجمها على المؤسسة الملكية.

وجاء في بلاغ للجمعية، الموقع من طرف رئيسها المؤسس، المنصوري بن علي “لقد اطلعنا بكل أسف على ما تم بثه في قناة الشروق الرسمية الجزائرية، من إساءة صريحة موجهة إلى شخص صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، و الذي لا يمت بأي صلة إلى مهنة الصحافة و الإعلام، وإذ نستنكر هذا المستوى المنحط لهذه القناة، كما نستنكر جميع الإستفزازات التي تقوم بها وسائل الإعلام الأخرى من تهجم لا أخلاقي على المؤسسات المغربية، وهي أعمال مدانة لا يمكننا التسامح معها أو السكوت عنها، فالمؤسسة الملكية الشريفة لها لما يناهزه 15 قرنا، لا تتأثر ولا تتزعزع بهذه الإستفزازات.

وأضاف البلاغ “إذ تندد الجمعية الثقافية و الإجتماعية لحوض البحر الأبيض المتوسط، بكل أعضائها، بهذه السلوكات المنحطة و الشنيعة التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام التي تمول من طرف الجيش الجزائري، و ماتقوم به هذه الدولة من اعتداءات و مساعدة المرتزقة على انتهاك حرمة و سلامة معبر الكركرات، مما يسعنا إلا أن نقول أن كل الدول لها جيش إلا جنرالات الجيش الجزائري.
فهم دولة ومع ذلك غير قادرين على توفير أدنى شروط العيش الكريم للشعب الجزائري من حليب ودقيق وسردينة”.

واعتبر البلاغ، ان هذه الممارسات البئيسة، الغرض منها التغطية على هذا الضعف و العجز في تدبير الشؤون الداخلية للبلاد، ولذلك يعمدون إلى إلهاء الشعب بافتعال مشاكل خارجية يعلقون عليها فشلهم الذريع في التسيير الإقتصادي و السياسي.

وأكد البلاغ، وقوف الجمعية الثقافية و الإجتماعية لحوض البحر الأبيض المتوسط، أمام هذه الإستفزازات و الإعتداءات بكل حزم، مع الإستمرار في الدفاع عن مقدساتنا الوطنية و على رأسها المؤسسة الملكية الشريفة في شخص صاحب الجلالة أيده الله و أعز أمره، وتجندها الدائم للدفاع عن وحدتنا الترابية وقضيتنا المشروعة.

 

مقالات ذات صلة