جهة الشمال:إعطاء انطلاقة الشطر الثاني من برنامج تنمية وتعزيز هياكل الاقتصاد الاجتماعي

متابعة

أعطى مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، الأربعاء، انطلاقة الشطر الثاني من برنامج تنمية وتعزيز هياكل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالجهة.

وأفادت مذكرة إخبارية لمجلس الجهة بأن هذا البرنامج، الذي يشكل محور شراكة مع الوكالة الكتالونية للتنمية من أجل التعاون، يروم النهوض بهذا القطاع وخلق أنشطة مدرة للدخل لتحقيق التمكين الاقتصادي لساكنة تراب الجهة، ولا سيما النساء في وضعية هشة.

وأكدت رئيسة الجهة، فاطمة الحساني، في كلمة بالمناسبة، أن الاقتصاد التضامني يعتبر من الاختصاصات الذاتية للجهات، ومجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة يتوفر على تجربة رائدة في المجال، مضيفة أن القطاع “يعتبر الوسيلة الوحيدة للتمكين الاقتصادي لساكنة الجهة ولا سيما بالعالم القروي”.

وأعلنت عن وجود دراسة خاصة بقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني حاليا في طور الانتهاء، بغرض وضع استراتيجية ومخطط عمل جهويين في هذا المجال لتمكين القطاع من لعب دوره كاملا في تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة.

وتم خلال اللقاء، الذي حضره مسؤولون بمجلس الجهة وأعضاء الفريق التقني للبرنامج، استعراض منهجية العمل للبدء في إنجاز المساطر الإدارية والتقنية، لإعطاء الانطلاقة الفعلية للشطر الثاني للبرنامج، والذي يتضمن تأهيل وتجهيز وحدات الإنتاج، كالتعاونيات النسائية، للحصول على شهادة السلامة الصحية، وتجهيز المآوي السياحية التي تتوفر على معايير الابتكار واحترام البيئة.

مقالات ذات صلة