أحداث “سبتة المحتلة” تدفع اسبانيا لإستدعاء السفيرة بنيعيش

متابعة

كشفت وسائل إعلام إسبانية اليوم الثلاثاء، أن وزيرة الخارجية الاسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، استدعت السفيرة المغربية في مدريد كريمة بنيعيش، على خلفية نزوح الآلاف من المغاربة لمدينة سبتة المحتلة خلال هاذين اليومين.

ويأتي هذا الاستدعاء من أجل تقديم السفيرة المغربية لتوضيحات بخصوص نزوح الآلاف من الشبان والأطفال والنساء لمدينة سبتة دون تدخل من السلطات المغربية.

وتأتي هذه الأزمة الجديدة، لتفاقم حجم الخلافات بين المغرب واسبانيا خاصة بعد أزمة استقبال هذه الأخيرة لابراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو للعلاج فوق ترابها.

يشار أن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز ألغى مشاركته في قمة تمويل إفريقيا التي ينظمها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بباريس، و ذلك بعد التطورات الخطيرة التي عرفتها مدينة سبتة المحتلة جراء دخول الآلاف من المهاجرين إلى المدينة المحتلة في تدفق جماعي غير مسبوق.

وقال وزير الداخلية فرناندو غراندي-مارلارسكا في مقابلة على التلفزيون العام إن “قرابة ستة آلاف شخص” دخلوا سبتة الإثنين و”أعدنا 1500″ منهم.

وتعيش سبتة أزمة غير مسبوقة، جراء دخول الآلاف من المهاجرين إلى المدينة المحتلة في تدفق جماعي، حيث ذكرت تقارير إسبانية، أن عدد الواصلين إليها منذ الأحد إلى غاية اليوم ، اقترب من 5 آلاف شخص، بينهم الأطفال والنساء والشباب والرجال.

واستنادا للمصادر ذاتها، فإن التدفقات المتواصلة على سبتة المحتلة لا تقابل بأي اعتراض من القوات الأمنية المغربية إلى حد الساعة، ما يشير إلى وجود أزمة بين المغرب وإسبانيا.

مقالات ذات صلة