هذا مصير الشخص الذي التقط صورة لـ”الزفزافي” خلال زيارته لوالده بالمستشفى

متابعة

أفادت مصادر محلية أن المصالح الأمنية باشرت تحقيقا مباشرة بعد تداول صورة لناصر الزفزافي، المعتقل بسبب أحداث الريف، خلال الزيارة التي قام بها لوالده المريض بأحد مستشفيات مدينة طنجة.

فإن التحقيقات مكنت من تحديد هوية ملتقط الصورة، ليصدر أمر باعتقاله وإيداعه السجن إلى حين صدور حكم في حقه، بعدما توبع بتهمة نشر صورة دون إذن صاحبها وانتهاك الخصوصية، حيث ينص الفصل  1-447 من القانون الجنائي على أنه “يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة من 2.000 إلى 20.000 درهم كل من قام عمدا، وبأي وسيلة بما في ذلك الأنظمة المعلوماتية، بالتقاط  أو تسجيل أو بث أو توزيع أقوال أو معلومات صادرة بشكل خاص أو سري، دون موافقة أصحابها”.

ويعاقب بنفس العقوبة، من قام عمدا وبأي وسيلة، بتثبيت أو تسجيل أو بث أو توزيع صورة شخص أثناء تواجده في مكان خاص، دون موافقته”.

 

مقالات ذات صلة