الاقبال الكثيف للشباب يسرع وثيرة التلقيح بالمغرب

متابعة

تعرف مراكز التلقيح توافدا كثيفا للشباب المغاربة الراغبين في نيل جرعات اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا” المستجد، خاصة في ظل المتغيرات الفيروسية الأخيرة التي باتت تستهدف هذه الفئة العمرية، ما تسبب في حدوث الاكتظاظ ببعض الوحدات الصحية، بعد إلغاء الوزارة لشرط السكن من أجل الحصول على اللقاح.

وأعلنت وزارة الصحة عن توسيع الفئة المستهدفة بالتلقيح ضد “كوفيد-19″، لتشمل الفئة العمرية 25 سنة فما فوق، داعية المواطنات والمواطنين إلى التوجه إلى أقرب مركز للتلقيح لأخذ جرعاتهم بدون شرط عنوان وبلد السكن.

وذكرت الوزارة أن مراكز التلقيح ستظل مفتوحة إلى غاية الثامنة مساء، طيلة أيام الأسبوع؛ وذلك تسهيلا لبعض الموظفين والمستخدمين وغيرهم ممن لا تسمح ظروفهم العملية بالحضور إلى مراكز التلقيح وقت الشغل.

 فاحسب خبراء إن “فئة الشباب تقبل بكثافة على مراكز التلقيح على صعيد المملكة، حيث استجاب الشباب المغاربة إلى نداء التلقيح بسرعة، نظرا إلى الوعي الفردي في صفوف هذه الفئة التي تمتاز بتكوين جامعي عال”.
نسبة التلقيح ستكون مرتفعة في صفوف فئة الشباب بالمقارنة مع بقية الفئات العمرية، خاصة بعد إلغاء شرط السكن من لدن وزارة الصحة؛ الأمر الذي سيجعل الحملة الوطنية للتلقيح فعالة وناجعة.

وفي وقت سابق دعت وزارة الصحة المواطنات والمواطنين إلى تفادي الاكتظاظ في مراكز تلقيح ضد مرض “كوفيد-19” بعينها، مؤكدة أن عدد نقاط التلقيح تغطي جل التراب الوطني.

مقالات ذات صلة