صادم.. طفل مغربي يطلق النار من بندقية على شقيقته في اسبانيا

أصيبت فتاة صغيرة من أصل مغربي بجروح وصفت بالخطيرة، بعد تعرضها لإطلاق نار عن طريق الخطأ من قبل شقيقها البالغ من العمر سبع سنوات نواحي منطقة “مايوركا” في اسبانيا.

وأفادت مصادر متطابقة أن الطفلان كانا يلعبان بسلاح ناري، قبل أن تخرج منه رصاصة أصابت الفتاة، ليتم نقلها على وجه السرعة الى المستشفى.

وحسب ذات المصدر فان الاب كان يطلق النار من قبل وترك السلاح محشوا داخل المنزل، واخذه أبناءه للعيب به، قبل ان يقع الحادث.

وقد نقلت الفتاة المصابة الى المستشفى الجامعي “سان اسباسيس”، حيث أخضعت لعملية جراحية لإزالة شظايا الرصاصة، ليتم إحالتها على قسم طب الأطفال بعد استقرار حالتها الصحية.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر