لشكر يحل بطنجة ويمنح الضوء الأخضر لنجلون و بن الطاهر لإعادة حزب الوردة الى الحياة (صور)

طنجة أنفو

حل زوال اليوم السبت بطنجة، الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر، لوضع اخر اللمسات على استعدادات الحزب لخوض الانتخابات التشريعية، الجهوية والجماعية بعمالة طنجة أصيلة.

اللقاء عرف حضور وجوه سياسية بارزة بعروس البوغاز، كيوسف بنجلون رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية، وعبد القادر بن الطاهر رئيس جماعة حجر النحل، وسلوى الدمناتي نائبة رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، بالإضافة إلى أسماء وازنة أخرى.

وحسب مصادر حضرت اللقاء، الذي عقد بإحدى الفنادق المتواجدة بمدخل مدينة طنجة، فقد حسم حزب الوردة في عدد من الترشيحات، خصوصا المتعلقة بعمالة طنجة أصيلة، حيث تمت تزكية عبدالقادر بن الطاهر رسميا لترأس لائحة الحزب في الانتخابات التشريعية بدائرة طنجة أصيلة، كما اسندت مهمة قيادة لائحة مجلس جهة الشمال ليوسف بن جلون، الذي سيقود أيضا لائحة مقاطعة طنجة المدينة، و منحت التزكية للحسين العتيق لترأس لائحة المغوغة، فيما لم يتم الحسم بشكل نهائي في الاسم الذي سيقود لائحة مقاطعة الموت (بني مكادة) حيت ان الاختيار متأرجح بين عبدالدايم بكور القادم من الاتحاد الدستوري او احد الشباب (بلال) القادم بدوره من شبيبة التجمع الوطني الأحرار.


وأضافت المصادر، ان لشكر منح الضوء الأخضر ليوسف بنجلون و بن الطاهر، قصد إعادة حزب الوردة الى عهد توهجه بطنجة، من خلال اختيار الاسماء المناسبة لخوض هذه الاستحقاقات، وكذلك إعادة تشكيل مؤسسات الحزب بالإقليم.

وتجدر الإشارة، الى أن غياب عبدالحميد أبرشان رئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة عن هذا اللقاء، يفند بشكل نهائي كل الاخبار التي روجت مؤخرا حول التحاقه بحزب الاتحاد الاشتراكي، ليتأكد رسميا استمراره داخل البيت الدستوري وحمل ألوانه في القادم من الاستحقاقات.

مقالات ذات صلة