بعد خرجة الحموتي ضد الرُحل.. عشرات الإستقالات تتقاطر على مقر البام بطنجة وشبهات التزوير تطارد المستقيلين

طنجة أنفو

علم موقع طنجة أنفو، من مصادر موثوقة، أن المقر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بطنجة، تقاطرت عليه خلال اليومين السابقين، عشرات الإستقالات لمنتخبين غادروا الحزب بطريقة غير قانونية بإقليم الحسيمة.

وتأتي هذا الإستقالات، بعد الخرجة القوية لرجل البام الأول بالحسيمة، ومرشحه في الإنتخابات التشريعية، محمد الحموتي، الذي هاجم بشدة عدد من المنتخبين الذين غيروا جلد البام والتحقو بأحزاب أخرى للترشح بإسمها، دون احترام المسطرة القانونية، التي ينص عليها القانون التنظيمي للأحزاب السياسية.

وتساءل، مصدرنا، حول الجدوى من تقديم هذه الإستقالات في هذا التوقيت بالذات، رغم أن الحملة الإنتخابية لم يعد يفصلنا عن نهايتها سوى ساعات معدودة.

وفجر ذات المصدر، مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما كشف بأن تاريخ المصادقة على الإمضاءات في هذه الإستقالات يعود لشهر يوليوز الماضي، مما يثير الشكوك والشبهات، حول عملية تزوير طالت هذه الوثائق من قبل المصالح المختصة بذلك.

واضاف مصدرنا، أن حزب الاصالة و المعاصرة يتجه نحو رفع دعاوى قضائية، ضد هؤولاء المنتخبون، وسيطالب بفتح تحقيق فوري مع المصالح المختصة بالمصادقة على الإمضاءات بمدينة الحسيمة، لمعرفة مدى قانونية الإستقالات المقدمة لإدارة مقر البام بطنجة.

مقالات ذات صلة