“ذل السياسة”.. بهذه الطريقة المهينة اقتاد مرشح لرئاسة مقاطعة طنجة المدينة منتخبين الى جلسة التصويت

متابعة

في مشهد عايزه موقع طنجة انفو، و لا يمكن رؤيته الا في الأفلام الهوليودية، دخل عدد من المنتخبين عن مقاطعة طنجة المدينة قاعة قصر البلدية، صباح اليوم الاربعاء، وسط حراسة مشددة، حيث كان من المرتقب أن تحتضن فصول انتخاب رئيس جديد للمقاطعة.

مشهد لم تعهده مدينة طنجة، ولم يكن أحد من متتبعي الشأن العام المحلي بطنجة ينتظره، وهو ما خلف صدمة لدى الجميع.

وأظهر شريط فيديو تم تداوله على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، محمد الشرقاوي المرشح لرئاسة المقاطعة عن حزب الحركة الشعبية، وهو يقتاد عددا من الأعضاء اللذين تم انتخابهم في استحقاقات الثامن من شتنبر المنصرم، مرفوقا بعدد من عناصر الأمن الخاص.

وكشف الفيديو ذاته كيفية قيام الشرقاوي باقتياد المرشحين المنتمين لأحزاب مختلفة بطريقة مهينة الى قصر البلدية من أجل التصويت عليه كرئيس جديد للمقاطعة خلفا لمحمد أفقير.

وأثار هذا الأمر غضب عددا من المتتبعين للشأن السياسي بطنجة، خصوصا بعد رواج اخبار عن قيام الشرقاوي بتهريب هؤلاء المنتخبين الى خارج مدينة طنجة الى حين وصول موعد التصويت لضمان عدم انقلابهم عليه.

واستغرب هؤلاء قبول المنتخبين الذي من المفترض انهم يمثلون المواطنين ومن صوتوا عليهم، لهذا الذل والمهانة من قبل مرشح مفترض للرئاسة.

مقالات ذات صلة