الطاهر الدغمي: عموتة مدرب استثنائي ويقف على أدق التفاصيل

تمكن المنتخب الوطني الرديف من تحقيق الفوز على نظيره الفلسطيني برباعية نظيفة، يوم الأربعاء الماضي لحساب الجولة الأولى للمجموعة الثالثة من منافسات كأس العرب، في مواجهة لعبت على أرضية ملعب الجنوب.

وصرح لاعب الرشاد البرنوصي الرجاء والفتح سابقا، وصيف بطل كأس العرش سنة 2007، الطاهر الدغمي، لموقع طنجة أنفو، أن النخبة الوطنية خاضت المباراة بشكل جيد، على الرغم من أن أسود الأطلس وجدت صعوبة في اختراق الدفاع الفلسطيني المتراجع للوراء في النصف الساعة الأولى، لكن بمجرد تسجيل اللاعب محمد الناهيري للهدف الأول تحركوا أكثر وتحرروا من الضغوطات.

وأضاف ذات المتحدث أن الأسود الأطلسية كانت لها القدرة على استرجاع الكرة بسرعة وبكيفية مدروسة ودقيقة، وهو راجع للانسجام والمدة التي قضاها اللاعبون مع بعضهم البعض، بالإضافة إلى العمل الكبير الذي قام به الطاقم التقني.

وأبرز الطاهر الدغمي، أن الحسين عموتة يقف على أدق التفاصيل بحكم أنه سبق وأن دربه رفقة الفتح الرياضي الرباطي، الشيء الذي يجعله مدربا استثنائيا.

الطاهر الدغمي أيضا اعتبر ان المواجهة أظهرت إلتزام اللاعبين ونظامهم الكبير، وأيضا روح المجموعة التي بات يمتلكها الفريق الوطني.

واختتم الدغمي في حديثه لموقعنا، أن عموتة معروف بصرامته، ويعتبره من أفضل المدريبن المتواجدين حاليا في كأس العرب، إذا ما كان أحسنهم.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر