هل قاطع عبدالواحد الراضي أشغال المجلس الوطني؟

تم تناقل أخبار مفادها أن القيادي عبدالواحد الراضي قاطع أشغال المجلس الوطني الذي انطلقت يوم أمس السبت 18/12/2021.

المقاطعة، أو عدم الحضور، أعطاها كثير من المناضلين والمتتبعين للشأن الحزبي ببلادنا تأويلات تفيد أنها رفض صريح لولاية ثالثة يحاول إدريس لشكر التهييئ لها.

وفي هذا السياق أشارت مصادر إعلامية أن “عبدالواحد الراضي متمسك بارادة تجديد القيادة كمدخل لإنعاش الحزب المريض، وهو ما لن يتحقق في ظل فتح الباب لولاية أخرى للكاتب الأول الحالي، والذي سيصبح ساري المفعول عند مصادقة المؤتمر الوطني الحادي عشر للحزب المزمع انعقاده في يناير المقبل بمدينة بوزنيقة، على التعديلات المشار إليها.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر