عبدالإله بنكيران في رد قوي على الكاتبة الروائية المغربية ليلى السليماني بخصوص عدم تجريم العلاقات الرضائية.

في سياق اعتراضه الصريح على الدعوة إلى عدم تجريم العلاقات الرضائية بالمغرب، رد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبدالإله بنكيران، بشدة، بل وبنبرة فيها خروج عن اللباقة، على الكاتبة الروائية المغربية المقيمة بفرنسا ليلى السليماني حيث قال، بمناسبة كلمة ألقاها خلال اجتماع مع الكتاب الجهويين والكتاب الإقليميين: “ألم تستحيي (هدك لالة مولاتي) ليلى السليماني (واحد الباكورة هندية)، تأتي إلينا هنا وتطالب بحق المرأة المغربية في الخيانة الزوجية   le droit à l’adultère

أين انتم أيها المغاربة؟

أين انتم أيها العلماء؟

هل هذا قرار سياسي أم ديني؟ الذي تطالب به هذه السيدة.

هل هذا قانون أو ليس قانونا؟

إذا لم يتكلم أحد، فهذا الأمر سيطبق.

وإذا طُبق فنحن من سيؤذي الثمن…مجتمعنا، رجالنا، نستؤنا، ابناؤنا.

 

 

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر