طنجة.. شبهات في اغتصاب 30 نزيلا بمركز اجتماعي

فتحت الضابطة القضائية بولاية أمن طنجة، تحقيقا للكشف عن حقيقة الإدعاءات التي تزعم تعرض العشرات من نزلاء مركز اجتماعي للاغتصاب.

ووفق ما أوردته يومية “المساء” في عددها الصادر اليوم الاثنين، فإن المحققين الأمنيين، وبتعليمات من النيابة العامة، استمعوا في محضر رسمي “إلى عدد من الضحايا يتهمون شخصين من جنسية أجنبية كانا يتوليان المركز المذكور بتعريضهم للاغتصاب، وهتك العرض”.

وكان منتدى حقوق الإنسان، بشمال المغرب، قد أصدر بيانا في وقت سابق، يؤكد فيه تبنيه لملف ضحايا المركب الاجتماعي ”الصداقة ” و البدء في مراسلة الجهات المعنية، ومواكبة ما سيسفر عنه البحث القضائي مع إعداد تقرير شامل حول هذه الفاجعة الحقوقية الخطيرة، وذلك بناء على التكليف المباشر لدائرة الرصد والتتبع و المرافقة القانونية التابع لمنتدى حقوق الانسان لشمال المغرب.

تجدر الإشارة إلى أن إذاعة “كاب راديو” بثت بتاريخ 30 أكتوبر الماضي، تصريحات لأطفال نزلاء بالمركز الاجتماعي الصداقة بحي بنديبان في طنجة، حول تعرضهم للاغتصاب وهتك العرض من قبل شخصين من جنسية أجنبية كانا يتوليان تسيير المركز المذكور منذ سنة 2004 .

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر