والدة “سيكوريتي” تشتكي تعرضها “للظلم”: بنتي مشات تعالج في مستشفى بطنجة.. ولقات راسها في الحبس

قالت والدة شابة تعمل حارسة أمن خاص، إن ابنتها تعرضت للظلم، من طرف طبيب يعمل بمستشفى محمد الخامس، حيث تسبب في إدخالها إلى السجن.

ووفق رواية الأم، فإن تفاصيل الواقعة تعود إلى شهر رمضان الماضي، عندما تعرضت ابنتها لكسر في ساقها، ما جعلها تتوجه إلى المستشفى لتلقي العلاجات والمتابعة الطبية اللازمة.

وتضيف الأم، أنها كانت تنتظر دورها في طابور طويل، داخل المستشفى من أجل القيام بالفحوصات اللازمة، لكنها تفاجأت بمحاولة أخذ دورها من قبل حارس أمن خاص قام بتجاهلها، حيث قامت بتنبيهه بالأمر، لكنه نادى الطبيب ليخرج هذا الأخير ويصفعها على مستوى الوجه، ثم يتصل بالشرطة.

وتقول الأم إن المصالح الأمنية استمعت إلى الفتاة، بعد ذلك أحالتها إلى الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة، قبل أن يتقرر الاحتفاظ بها رهن الاعتقال الاحتياطي، والحكم عليها بشهرين حبسا نافذا.

وتعتقد الأم أن ابنتها بريئة، كما أنها لم تقترف أي ذنب.

 

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر