طنجة..بلاغ من المجلس النقابي لأمانديس للشغيلة يبسط معاناتهم

توصل موقع أنفو-طنجة، ببلاغ للمجلس النقابي لشركة أمنديس موجه لعمال الشركة و الذي جاء فيه..

 

” لا حياة لمن تنادي ” شعار يجول كل مكاتب و ممرات شركة أمانديس طنجة و ملحقاتها التجارية و التقنية ، و يشخص لحجم الاستياء و التذمر الذي يسري داخل أوساط الشغيلة ، حيث كلما انتظر المستخدمون و الأطر عبر مؤسستهم النقابية انفراجات لقضاياهم العادلة و مطالبهم المشروعة ، تأبى إدارة المؤسسة إلا أن تنهج  سياسة التماطل و التهرب و التعنت و إهدار حقوقهم.

و قد جاء رد فعل الطبقة العاملة الذي تبنّاه المجلس النقابي صباح يوم الجمعة 20 يناير 2023 عقب تهرب إدارة المؤسسة من الاجتماع الذي كان مبرمجا زوال يوم الخميس 19 يناير 2023 دون سبب و دون تحملها حتى عناء إبلاغ ممثلي العمال بذلك ، و الذي عقبه في حينه اجتماع عاجل للمكتب النقابي تقرر فيه بالإجماع تبني قرارات القواعد العمالية  بعدما سئمت هي أيضا من الحوار مع إدارة صمَّاء و من سياسة شد العصا من الوسط ، و بناءا عليه توصلت الإدارة صباح يوم الجمعة 20 يناير 2023 بردود أفعال الطبقة العاملة تحت إشراف و تبني المجلس النقابي كخطوات أولية تمثلت في :

-الاستقالة الجماعية للمنخرطين في مهام  المداومة ( la permanence ) بجميع المديريات و ذلك ابتداءا من 26 يناير 2023.

-طلب باسم المجلس النقابي لسحب مساهماته في اقتناء الأسهم مع أرباحه.

-التوقف عن استعمال الأدوات الرقمية (les smarts) من طرف مستغليها في عملهم لعدم تقاضيهم (prime d’informatique ) و العودة إلى العمل بالطرق العادية (bon d’intervention ) و هم :

-les poseurs.

-les agents de fraude.

-les agents de eau et assainissement.

-les agents de dépannage.

 

كما سيتم تجميد جميع أشكال التعاون مع الإدارة الخارجة عن نطاق توقيت العمل القانوني ، و فتح المجال أمام المستخدمين و الأطر لسحب مساهماتهم المتعلقة بالأسهم تحت إشراف ممثليهم.

يُذكر أن اجتماع الخميس الذي تنصلت الإدارة من الإلتزام باجرائه و الذي كانت تنتظره الشغيلة و تتوخى فيه بوادر الأمل و الانفراج، كان سيكمل النقاش و التفاوض حول ملفات مدرجة منذ سنوات ، و مسجلة بمحاضر الاجتماعات الموقع بتاريخ 25 شتنبر 2020 ، و بتاريخ 21 شتنبر 2022 ،

َالوضع الذي يظهر جليا حجم الصبر و التريث الذي تحلت به الأسرة الأمانديسية و مؤسساتها النقابية ، و بالمقابل حجم التعنت و التماطل الذي تتسم به سياسات إدارة المؤسسة اتجاههم.

و كعربون لحسن نيته و تشبته بالحكمة المعهودة و تغليبه للغة الحوار، لبّى المكتب النقابي دعوة إدارة المؤسسة للاجتماع صباح يوم الثلاثاء ء 24 يناير 2023 ، إلا أنه للأسف تم تكريس نفس الخطابات الفارغة ، و نفس التماطل و التسويف و  الهروب إلى الأمام ، ليصل الحوار إلى الباب المسدود ، و انسحب المكتب النقابي من هذا الاجتماع محملا إدارة المؤسسة مسؤولية تعنتها و تماطلها ، و تهديدها للسلم الإجتماعي بالشركة و محاولاتها إفراغ القطاع من مهنه الأصلية.

و اجتمع المكتب النقابي صباح يوم الأربعاء 25 يناير 2023، لتقييم الوضع الراهن و سبل التصدي له، و بعد نقاش مستفيض و مسؤول خلص إلى مواجهة رغبة إدارة المؤسسة في محو الهوية المهنية و التقنية و التاريخية لقطاع التوزيع بطنجة و ضربها للمكتسبات التاريخية ، و رغبتها في نسف القانون الأساسي للوكالات الضامن الوحيد لحقوق و مكتسبات الطبقة العاملة ، حيث عبر ممثلو كافة الأقسام الإدارية و التقنية و الأجسام المهنية عن استعدادهم للانخراط الفعلي في المعركة، معركة نكون أو لا نكون، تضامنا مع إخوانهم و زملائهم في العمل تحت الشعار قوتنا في وحدتنا، كما خلص الاجتماع إلى الدعوة لعقد اجتماع عاجل للمجلس النقابي مباشرة بعد فترة العطل لتسطير برنامج نضالي تصعيدي دفاعا على حقوق و مكتسبات الطبقة العاملة و انتظاراتها العادلة و المشروعة ، و حفاظا على استمرارية المهن الأصلية للقطاع و القانون الأساسي للوكالات.

  1. و نادى أعضاء المجلس النقابي شغيلة أمانديس طنجة، مؤكدين لهم إن حجم الثقة التي وضعوها فيهم في جميع المحطات التنظيمية و النضالية هي وسام فخر و اعتزاز و دافع للمضي قدما في خدمتهم و المطالبة بحقوقهم  المشروعة ، و أنهم سيقفون دائما و أبدا سدا منيعا أمام كل من سولت له نفسه التجرء على كرامتهم و حقوقهم و مكتسباتهم.

 

عن المجلس النقابي لشركة أمانديس

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر