طنجة..شهادة قرابة طفل وجدته تعيق عملية جراحية خطيرة وتهدد حياة طفل

حياة طفل معرضة للخطر بسبب إجراءات بيروقراطية معقدة، حيث يحتاج طفل بمدينة طنجة لعملية زراعة كبد على وجه الإستعجال بعد تدهور حالته الصحية إلى درجة القرب من الموت، لذلك قامت الأسرة بتوفير عضو الكبد الذي ستتبرع به جة الطفل من جهة الأم، ما بعث الفرحة و الأمل في قلب أبويه، وبعد تجهيز الملف الطبي كاملا، تحدث المفاجأة و يتم طلب شهادة تثبت أن الجدة هي جدته بالفعل، شهادة إدارية رفضت بسببها إدارة المستشفى الجامعي بطنجة إرسال الملف إلى النيابة العامة في الدار البيضاء، المخول لها إصدار الرخص أو رفضها، حتى تقدمها الأم .
وأشاروا إلى إدارة المستشفى الجامعي بطنجة رفضت إرسال الملف إلى النيابة العامة في الدار البيضاء، المخول لها إصدار الرخص أو رفضها، حتى تقدم الأم بشهادة تثبت قرابتها بالطفل لجدته.
وأبرزت الأسرة أن تعقيدات المشكلة تكمن في هذه المسألة البيروقراطية، إذ أن هذه الشهادة لم تعد متاحة، وتم إلغاء إصدارها نهائيًا، بسبب الاعتماد على البطاقات البيومترية وعقود الازدياد الأصلية.

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر